زيارة مناسبة في الوقت المناسب .. بقلم : محمّد صالح

Posted: يوليو 23, 2010 in مقالاتي
الوسوم:, , , , , , , ,

لعل الإعلان عن الزيارة الرسمية التي يقوم بها السيد الرئيس إلى روسيا ليست مصادفة من حيث توقيتها نظرا للتطورات على الساحة الدولية وخصوصا الحرب الأخيرة في القوقاز وما كشفت عنه من الدعم الامسبوق لنظام ساكاشفيلي من قبل عصابات العدو الصهيوني والأمريكي .

منذ انهيار الاتحاد السوفيتي حاولت اسرائيل التغلغل في الدول التي كانت يوما تتبع لتلك الامبراطورية وساعدتها في ذلك أمريكا فهم أرادوا أن لا تقوم قائمة لروسيا مع أنهم ظاهريا كانوا يحاولون أن يظهروا أنهم يودون صداقتها ولقد ذاقت روسيا الويلات منهم ومرت عليها السنوات العشر الاولى بعد تفكك الاتحاد السوفيتي قاسية جدا وخصوصا في فترة حكم الرئيس يلتسن حث تمكن اللوبي الاسرائيلي من السيطرة على الاقتصاد وقرارات الرئيس.

بعد استلام الرئيس بوتين للحكم أدرك الرجل مدى المسؤولية والتحديات واستطاع خلال فترتي حكمه أن يعيد لروسيا مكانتها ويعرف من الصديق ومن العدو كيف لا وهو الرجل القادم من جهاز المخابرات الروسية ولديه اطلاع على كل ما كان يجري وبحكم قوة الرجل وذكائه ووجود رجال أقوياء معه استطاع أن يعيد التوازن على صعيد العلاقات الخارحية وأخرج روسيا من مشاكلها الاقتصادية وسدد ديون الاتحاد السوفيتي المستحقة والتي كانت تقدر بأكثر من 200 مليار دولار وأعاد العلاقات مع الدول التي كانت تعتبر أصدقاء تقليدية لروسيا ومن بينهم سورية وجاءت زيارتي السيد الرئيس لروسيا لتوطد العلاقات بين بلدينا وتضعهما على الطريق الصحيح.

وتأتي الزيارة الآن من أجل تكريس ذلك والمضي قدما في تطوير العلاقات على مختلف الأصعدة وهناك ترحيب روسي كبير بالزيارة وخصوصا أن سورية أعلنت رفضها لمحاولة الغرب حصار روسيا وأكدت أنه روسيا قامت بالدفاع عن مواطنيها ومصالحها وهي تدعمها في ذلك وقد تكشفت الأمور الآن على حقيقتها فالأسلحة التي قاتل بها الجيش الجورجي كلها اسرائيلية وامريكية الصنع وخصوصا الطائرات بدون طيار للتجسس والصواريخ المضادة للطائرات وأكثر من ألف شخص من العملاء الاسرائيليين والأمريكان الذين قاموا بتدريب الجيش الجورجي.

لقد أثبتت الوقائع أن اسرائيل وأمريكا لا يمكن أن يكونا أصدقاء لأحد وأن روسيا قامت بالرد المناسب ويزعجني أن بعض القنوات العربية ومعظم القنوات الأجنبية أظهرت الصور رأسا على عقب فالجزار صار لديهم فريسة والفريسة جزارا, وما يقرف أيضا أن الرئيس الأمريكي وووزيرته ملكة جمال الكون لا يستحيان , يقولون روسيا احتلت جورجيا البلد الديمقراطي وأفرطت في استخدام القوة وغير ذلك من العبارات التافهة.

أحب أن أقول لهم ما قاله وزير خارجية روسيا: رأينا ديمقراطيتكم التي جلبتموها لأفغانستان والعراق وأنتم الوحيدون في العالم من يقوم باستخدام جيشه لتغيير حكومات لا تسيير بما تشتهون, لا نريد دروسا منكم ولو اعتدى احد على رعايانا أو مصالحنا فسنرد بضراوة .

السيد الرئيس أهلا بك في روسيا لأنه حقا أن تأتي الزيارة في هذا الوقت ونأمل أن تكلل بالنجاح لما فيه الخير للجميع .

2008-08-21

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s