ضيعتنا … بقلم : د . نزار بوش

Posted: أغسطس 22, 2010 in اخترت لكم


في ذلك الزمن البعيد القريب كالطفولة الساكنة في الذاكرة المتلألئة في سماء الروح كحالة عشق نادرة ، كانت ضيعتنا متناثرة في حنايا الروابي وغافية ثم مستيقظة على السهول ، مطلة على وجه الشمس والنهار ، مفتوحة على الأفق ، بيوت مطلية بالحوار قائمة على حواف بساتين الزيتون أو مغروسة وسط خليط متنوع من أرتال أشجار التين والخوخ والزيتون والكرمة واللوز .

ملكيات متوارثة عن الآباء والأجداد، تفصل بينها صفوف من الحجارة ( السكر ) أو متعارف على الحدود بنية طيبة بين الأهالي.

لا يفصل البيوت عن بعضها إلا أزقة ضيقة مرصوفة بحجارة قديمة مليئة بالأنس والدفء ، ومشرعة للجميع في حالة من التواصل اليومي .

إن غيابي عنها هذه السنوات العديدة كشف لي سمة جديدة من سماتها الثمينة: بيوت بلدتنا كبيوت الله مباحة وآمنة بآن معا .

لقد عذبتني المدينة في صباي الباكر وسلبتني هدوء بلدتنا وألفة الأشياء في كل مكان منها، حرمتني من مساحة اللعب وطفولة السهول والروابي، وأخرجتني من بساتين الزيتون والتين والكرمة ، وتغريد الطيور فيها، ورائحة الزهور المختلطة .

حاصرني عوز وأحلام الفقراء التي تنتهي عند الرغيف الساخن ، وأرعبني جشع أغنيائها التي لم تقف عند الثراء ، بل التي لا تنتهي ابدا .

علمتني المدينة أن أ صارع و أقاتل من أجل البقاء ، وعلمتني أن الوحدة هي موت بطئ ، رغم أني أ شعر بوحدتي أني مدينة بأكملها .

كنت أختفي عن الأنظار في زوايا الدار وحناياها بين شجيرات الرمان والليمون والورد الجوري ، أشتم رائحة الزهور منتظرا عودة أمي من الأرض التي ارتوت من راحتي يديها ، فنبت فيها القمح والعدس والحمص والخضار وتجاور ت الزهور مع الثوم والبصل .

أغمض عيني وأطير إلى الأفق حالما برجوع أبي من معمل حلج الأقطان ، بحقيبة مليئة بالتفاح و البرتقال وبعض الحلويات ، حاملا الدفء إلى البيت من جديد .

كنت ألهو بالأمل لأنه يلطف النفس كنسمة الأصيل .

في بعض السنين و في احدى البلدان كان يعمل ابي دون عنوان ، وببعده كنت تائها بدروبي و أيامي وغزلي مع بنت الجيران ، حالما بلمسة أو قبلة ،أ وسماع صوتها الطري في ذلك الزمان لربما ارتوي من عطش هذا الحرمان الذي تحول فيما بعد من شوك إلى ورد.

روسيا
2010-08-21

Advertisements
تعليقات
  1. د . نزار بوش كتب:

    شكرا لك د . محمد على اهتمامك و ذوقك الادبي الرفيع
    لكن السؤال كيف لا نعرف بعضنا و لدينا من التقاطعات الكثير الكثير
    أتمنى أن ناتقي في يو م ما لنتبادل المعرفة و وجهات النظر فنتقارب أكثر
    مرة ثانية شكر ا لجهودك

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s